صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا

من أجل تخفيف معاناة الشعب السوري

أعادة تأهيل محطة ضخ مياه وقنوات الري في الرقة

لطالما كانت محافظة الرقة تنتج نسبة كبيرة من محاصيل الحبوب في سوريا، والتي تعتبر المصدر الرئيسي للدخل لسكان المنطقة. ولكن خلال الصراع، تعرضت البنية التحتية لقطاع الزراعي في مدينة الرقة وريفها لأضرار شديدة أثرت على إنتاجية المحاصيل الزراعية ومنها إنتاج الحبوب. مما أدى إلى فرض قيود شديدة تؤثر على الأمن الغذائي للمزارعين وعلى مصادر الدخل التي تعتمد على الزراعة، ولا يزال السكان والنازحون والعائدون في أمسّ الحاجة للدعم لاستعادة سبل عيشهم وتعزيز أمنهم الغذائي.

 

لهذا، يعتبر استعادة أنشطة القطاع الزراعي من الأولويات من أجل تعزيز الأمن الغذائي، فضلًا عن تعزيز استقرار السكان المقيمين والعائدين في الرقة. ولتحقيق ذلك، أعلن صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي ستقوم بتنفيذ المشروع الجديد إعادة تأهيل محطة ضخ مياه واحدة والقنوات الزراعية ذات الصلة، وتنظيف أنظمة الصرف، وتنظيف وادٍ في منطقة محيطة لضمان وصول مياه الري إلى المناطق الزراعية المستهدفة.

 

يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سوريا منذ عام ١٩٧٥ ويتمتع بقدرات عالية تمكنه من تقديم المساعدة لتحقيق الانتعاش والتنمية في المناطق المستهدفة، بالإضافة إلى تنفيذ المشاريع بشكل مباشر أو من خلال الشركاء. وقد ساهم عمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع المجتمعات المحلية على اكتساب المرونة لتحقيق النتائج المرجوة والتغلب على التحديات المحتملة عند تنفيذ المشاريع على أرض الواقع.

 

يهدف هذا المشروع إلى تنفيذ الأنشطة التالية:

  • إعادة تأهيل محطة ضخ مياه.
  • إعادة تأهيل حوالي ٨،٧ كم من قنوات الري المرتبطة بالمحطة.
  • إعادة فتح ٢،٨ كم من مجرى الأمطار الموسمية المسدودة.

 

وتشير التقديرات إلى أن الأنشطة المذكورة أعلاه سوف تحقق ما يلي:

  • إعادة زراعة ٨٤٨ هكتارًا من الأراضي الزراعية: سيتم إعادة زراعة ٢٩٨ هكتارًا بعد إعادة تأهيل محطة الضخ، و٥٠٠ هكتارًا بعد تنظيف الوادي في مجتمع محلي الأول و٥٠ هكتارًا بعد تنظيف أنظمة الصرف في مجتمع محلي الثاني، و
  • تحسين نظام الصرف الزراعي لحوالي ٣٥٠ هكتارًا
  • زيادة الإنتاج الزراعية والتخفيف من نسبة ملوحة الأراضي في المناطق المستهدفة بمحافظة الرقة.

 

ومن المتوقع أن يحقق تنفيذ هذا المشروع النتائج التالية:

  • تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي لسكان المناطق المستهدفة
  • دعم الاستقرار الزراعي وتعزيز الأمن الغذائي للمجتمعات المحلية من خلال استصلاح الأراضي الزراعية لزيادة العائدات وزيادة فرص العمل.
  • المحافظة على سلامة التربة وخصوبتها والحدّ من انتشار الملوحة فيها.

 

وبميزانية تبلغ حوالي ٧٦٣,٩١٠ يورو ومدة تنفيذ تصل إلى ١٢ شهرًا، من المتوقع أن يستفيد من أنشطة هذا المشروع حوالي ٣٠٠ مزارع محلي وأسرهم الذين يستخدمون نظام الري الحالي بالإضافة إلى سكان مجتمعين محليين. وعلاوة على ذلك، سيستفيد أيضًا حوالي ١٨،٧٦٠ من سكان المناطق المستهدفة من إعادة تنشيط ٨٤٨ هكتارًا من الأراضي الزراعية وتحسين نظام الصرف الزراعي. ومن ناحية أخرى سيستفيد سكان ست قرى أخرى في الرقة ومجتمعات محلية في مناطق مستهدفة أخرى من إعادة تأهيل نظام الري، وإعادة تأهيل محطة ضخ المياه، وتنظيف حوالي ٨,٧ كم من القنوات الزراعية و١٣,٩ كم من الصرف و٢,٨ كم من الأودية.

 

لمزيد من المعلومات حول المشروع، يرجى الاطّلاع على:

صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يعلنان عن شراكة جديدة لدعم قطاع الزراعة في الرقة

 

لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، يرجى زيارة:

http://www.srtfund.org

 

يمكن لوسائل الإعلام التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني:
communications@srtfund.org


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق