استعادة إنارة الشوارع في مدينة الرقة - المرحلة الأولى

خلال سنوات الحرب الثمانية، تم تدمير أو إتلاف أكثر من ثلث البنية التحتية السورية. وقد تأثرت البنية التحتية للكهرباء في شمال شرق سوريا بشكل كبير خلال النزاع حيث انخفضت قدرتها على توليد الكهرباء بفعالية أكثر من 70 %  منذ عام 2011 . ويرجع سبب تدهور قطاع الكهرباء إلى الهجمات التي حصلت على خطوط النقل ومرافق التوزيع ، بالإضافة إلى صعوبة ضمان الصيانة المناسبة لمحطات الطاقة مما جعل توفر الطاقة الكهربائية للخدمات العامة متقطع أو غير متوفر.

 

ويهدف هذا التدخل، الذي يعتبر من التدخلات صغيرة النطاق وهي الأكثر فعالية، إلى إعادة تأهيل وترميم وتجديد البنية التحتية لإنارة 15 شارعاً في مدينة الرقة  لتحسين الظروف المعيشية والأمنية لسكان المدينة وللحد من العوائق أمام تحقيق الاستقرار في المناطق المستهدفة.

 

و من المتوقع أن يترك التدخل آثاراً إيجابية منها:  الحد من الحوادث الليلية التي تؤدي إلى الإصابة والوفاة والخسارة الاقتصادية، توفير شوارع أكثر أمانًا للتنقل والحركة حيث يشعر الناس بأمان أكبر ويقل النشاط الإجرامي، تعزيز الأنشطة التجارية والتفاعلات العامة خاصة بعد غروب الشمس، توفير حلول منخفضة الطاقة لتقليل الطلب على البنية التحتية الكهربائية وتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وإعادة تأهيل مصابيح الشوارع المتضررة وعودة خدمات ما قبل النزاع.

سيتم تنفيذ هذا التدخل عبر عدد من الأنشطة منها::

  • تركيب محولين ومد خطوط كهرباء رئيسية وقنوات توزيع
  • إعادة تأهيل أو استبدال15 من أعمدة إنارة الشوارع
  • تركيب وحدات الإنارة الكهربائية
  • إصلاح الشوارع والأرصفة

بميزانية إجمالية تبلغ 792،955 يورو ومدة تنفيذ تبلغ ستة أشهر، من المتوقع أن يتم تصليح أو أستبدل 339 من أعمدة الإنارة  و 678 ضوء وهذا سيعود بالنفع على 44،000 مستفيد يومياً وبشكل مباشر وعلى 177،636 مستفيد  بشكل غير مباشر من سكان مدينة الرقة.

 

لمزيد من المعلومات حول المشروع، يرجى الاطلاع على:

الصندوق يوافق على تدخلين جديدين لتعزيزالكهرباء و الصرف الصحي والزراعة في شمال شرق سوريا

 

لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، تفضل بزيارة:

http://www.srtfund.org

 

وبإمكان وسائل الإعلام الاتصال بنا على العنوان التالي:

communications@srtfund.org


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق