الاستجابة الطارئة لـمكافحة انتشار فيروس كورونا في محافظة دير الزور

وسط مخاوف محلية ودولية متزايدة بخصوص تفشي فيروس كورونا في شمال شرق سوريا، فضلاً عن المخاوف من وصول الفيروس إلى الذروة المحتملة الثانية كما تنبأت منظمة الصحة العالمية، أطلق صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا مؤخراً تدخلاً جديد لدعم الخدمات الصحية في محافظة دير الزور ضمن سلسلة من الجهود في شمال شرق سوريا لدعم الأنظمة الصحية الهشة والتي هي بالكاد مجهزة للتعامل مع الأمراض العرضية، ناهيك عن زيادة في حالات الاصابة بفيروس كورونا.

 

ويهدف التدخل الجديد، "الاستجابة الطارئة لـفيروس كورونا في محافظة دير الزور" إلى تعزيز قدرات النظم الصحية في ثلاث تجمعات في محافظة دير الزور. وبالتعاون مع منظمة غير حكومية، سيركز هذا التدخل على أربع أولويات: العزل المجتمعي، إجراءات الفحص المخبري، مراقبة الحالات وعلاج الحالات المؤكدة من خلال الأنشطة المخطط لها التالية:

 

  • إنشاء مستشفى بسعة 140 سريراً والذي سيشمل وحدة لمرضى الحالات الشديدة بالفيروس، ووحدة عناية مركزة للحالات الحرجة، ومختبراً عاماً واحداً لإدارة أعراض المرضى والمخاطر الثانوية للفيروس، ووحدات عزل مجتمعي للحالات الخفيفة / المتوسطة، وسيارتي إسعاف لتغطية المنطقة على مدار الساعة.
  • شراء معدات الحماية الشخصية، والأدوية والمواد الاستهلاكية، ومولدات الطاقة، وأثاث المستشفيات، وإدارة النفايات، و10 مراوح لوحدة العناية المركزة، ومركبة نقل آمنة لمجمع المستشفى لتوفير رعاية صحية عالية الجودة وإمكانية الوصول لمقدمي الخدمات والمستفيدين، بناءً على بروتوكولات العلاج لمنظمة الصحة العالمية.
  • تعيين 15 طبيباً و30 ممرضاً، وصيدلياً واحداً، وثلاثة مساعدين صيادلة، وطبيب مختبر وثلاثة تقنيي مختبرات، وستة فنيين ومتخصصين في وحدة العناية المركزة، وثلاثة فنيي أشعة سينية، وموظفي دعم ذوي الصلة الذين سيتلقون تدريباً عن بُعد لإدارة حالات الفيروس ومكافحة العدوى في جميع المستشفيات بالإضافة إلى التدريب على اختبار العينات والمراقبة وعملية اختبار PCR.
  • توفير النقل الآمن للإحالات المعتمدة من المرافق الأخرى والمرضى الذين تم قبولهم في المستشفيات المتخصصة الأخرى، حسب الحاجة.

 

بميزانية إجمالية قدرها 1،700 مليون يورو، سيكون المستشفى العلاجي قادراً على استيعاب وتقديم الخدمة لما لا يقل عن 1،120 مريضاً في اي وقت. علاوة على ذلك، سيستفيد حوالي 630،000 شخصاً، بما في ذلك المشردين داخلياً، بشكل غير مباشر من خدمات المستشفى. بالإضافة إلى ما سبق، سيتلقى حوالي 122 موظفاً طبياً تدريباً عن فيروس كورونا وهو مدفوع الراتب خلال هذه الفترة.

 

لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، تفضل بزيارة:

http://www.srtfund.org

 

وبإمكان وسائل الإعلام الاتصال بنا على العنوان التالي:

communications@srtfund.org


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق