إعادة تأهيل قناة ري مائية ومحطات ضخ مياه وتقديم الدعم الزراعي في دير الزور

تشكل الزراعة في دير الزور القطاع الأبرز للاقتصاد والأنشطة التجارية في المحافظة، إذ يعتمد اقتصاد المحافظة على زراعة المحاصيل الزراعية كالقمح والقطن، والسمسم، والخضار إضافة إلى الثروة الحيوانية.  ويعتمد المزارعون في مدخولهم الرئيسي وأمنهم الغذائي على إيرادات المحاصيل الموسمية، لهذا تعد الزراعة العامل الأساسي لاستقرار السكان في محافظة دير الزور.

 

وقبل الصراع كان للجمعيات الزراعية التعاونية دورًا هاماً في دعم المزارعين من خلال توفير المدخلات الزراعية الأساسية مثل (البذار والأسمدة والمبيدات الحشرية ومبيدات الفطريات وغيرها من المواد والخدمات الأساسية). كما كانت تقوم بتوفير إمدادات المياه ونقل وبيع منتجات الزراعية في السوق المحلي. وخلال الصراع، تدهور وضع القطاع الزراعي في المحافظة، حيث توقفت الجمعيات الزراعية التعاونية والوحدات الإرشادية عن تقديم الخدمات والمساعدات للفلاحين مما زاد صعوبة تأمين مستلزمات الزراعة الأساسية وغلائها، مما أدى إلى تراجع نسبة الأراضي المزروعة، الأمر الذي انعكس سلباً على العديد من الأراضي الزراعية التي تُركت بوراً لعدة مواسم، وأصبحت تحتاج لعمليات استصلاح زراعي مكلفة لإعادة خصوبتها. ناهيك عن الدمار الحاصل بالبنية التحتية الخاصة بالزراعة خصوصاً لقنوات الري ومحطات الضخ وشبكة توزيع مياه الري.

ويهدف هذا المشروع الى إعادة تأهيل البنية التحتية الزراعية من خلال إعادة تأهيل احدى قنوات المياه الرئيسية، وإصلاح محطات ضخ المياه، وصيانة شبكة توزيع المياه، وتقديم الدعم الزراعي للمزارعين في سبع جمعيات زراعية وسينفذ المشروع من قبل منظمة غير حكومية على ما يلي:

  1. إعادة تأهيل قناة ري مائية ومحطتي الضخ 2&1 التابعه لها. وستشمل أعمال التأهيل تنظيف القنوات المائية وترميم الأجزاء الخرسانية المتضررة منها وعزلها، وإصلاح محطة الضخ وصيانة المضخات وإعادة تأهيل المباني، وتحديث الشبكة الكهربائية. ومن المتوقع أن يستفيد من إعادة تأهيل القناة بشكل مباشر 20،000 مزارع يزرعون 12،000 هكتار من الأراضي.
  2. إعادة تأهيل شبكة توزيع مياه الري ومضخاتها في سبع مجتمعات زراعية. وتشمل أعمال إعادة التأهيل صيانة أو استبدال المعدات مثل المضخات والصمامات والمولدات، وإعادة تأهيل القنوات مما سيعمل على استعادة قدرة الري في المجتمعات المستهدفة.
  3. تقديم الدعم الزراعي للمزارعين من خلال دعم الجمعيات الزراعية التعاونية، حيث سيتم توزيع المدخلات الزراعية الأساسية على المزارعين المسجلين لدى الجمعيات التعاونية في سبع مجتمعات محلية مستهدفة. وسيشمل (بذار القمح، ملابس السلامة العامة، معدات للرش المبيدات، كما سيتم تزويد الجمعيات الزراعية التعاونية بالجرارات الزراعية والحصادات. ومن المتوقع ان يستفيد من هذا الدعم 3،010 مزارع يزرعون حوالي 1،555 هكتار من الاراضي.
  4. توفير فرص "تقاضي المال مقابل العمل" من خلال أنشطة إعادة تأهيل البنية التحتية الزراعية.

بميزانية إجمالية قدرها8،7 مليون يورو وبفترة تنفيذ مدتها ست أشهر، يهدف التدخل إلى تحسين الظروف المعيشية لسكان المناطق المستهدفة من خلال تعزيز أمنهم الاقتصادي والشعور بالاستقرار. ومن المتوقع ان يستفيد أكثر من 23,000 مزارع بشكل مباشر من هذا التدخل و133،000 شخص بشكل غير مباشر في المناطق المستهدفة.

 

لمزيد من المعلومات حول المشاريع ذات الصلة، يرجى زيارة

وحدة إدارة الصندوق توافق على ثلاثة مشاريع جديدة بقيمة 10.3 مليون يورو في محافظتي الرقة ودير الزور

 

لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، تفضل بزيارة:

http://www.srtfund.org

 

وبإمكان وسائل الإعلام الاتصال بنا على العنوان التالي:

communications@srtfund.org


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق