صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا

من أجل تخفيف معاناة الشعب السوري

صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا ينفذ زيارات ميدانية ضمن إطار المرحلة الثانية من التدخل "تأسيس منشأة الإقراض المتجدد لدعم استعادة سبل العيش في شمال شرق سوريا"

شمال شرق سوريا - الأربعاء، 9 تشرين الثاني 2022 - أعلن صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا عن البدء بتنفيذ زيارات ميدانية للتحقق من المتقدمين للحصول على قروض جديدة من خلال التدخل "تأسيس منشأة الإقراض المتجدد لدعم استعادة سبل العيش في شمال شرق سوريا – المرحلة الثانية".

 

وخلال هذه الزيارات، سيملأ المتقدمون استمارات طلب قرض بينما سيعمل فريق منشأة الإقراض المتجدد على استكمال التقارير الائتمانية لكل منهم وذلك لغايات تحديد الهوية، والتحقق من صيتهم داخل مجتمعاتهم، وقدرتهم على دفع التزاماتهم المالية للآخرين، وإدراكهم لمسؤولية الحصول على مثل هذه القروض، بالإضافة إلى قدرتهم على إدارة الأعمال، ونموذج أعمالهم من ضمن جوانب أخرى.

 

تشمل الخدمات المالية التي تقدمها منشأة الإقراض المتجدد نوعين من القروض؛ القروض الصغيرة ومتناهية الصغر وقروض التنمية لأصحاب المشاريع لكي يتمكنوا من توسيعها أو تأسيس أعمال جديدة. كما يأخذ الصندوق بعين الاعتبار أيضًا طلبات المتقدمين الذين لا يمتلكون أعمالًا تجارية قائمة وذلك للحد من الفقر والارتقاء بمستوى معيشتهم من خلال تطوير الأعمال. ومن ناحية أخرى، تشمل المنتجات والخدمات غير المالية تقديم الدورات التدريبية التي تركز على تطوير الأعمال والمهارات الحياتية ومحو الأمية المالية، بالإضافة إلى التسويق والوصول إلى الأسواق. وتعتبر هذه الدورات ذات أهمية حيث تسهم في بناء المهارات والكفاءات التي تسهل نجاح الأعمال التجارية على المديين القريب والبعيد.

 

وفي مقابلة أجريت مع أحد المستفيدين من المرحلة الأولى من نفس التدخل، قال موسى، الذي يبلغ أربعين عامًا من العمر: "لقد تلقيت القرض لكي أتمكن من تحسين وتوسيع عملي  التجاري ألا وهو بيع المعدات الطبية. وقد تمكنت من شراء أدوات ومعدات جديدة لم أمتلكها من قبل. كانت العملية بأكملها من التسجيل إلى صرف القرض سهلة للغاية، وكان الموظفون في غاية التعاون".

 

وقالت سوريا، وهي امرأة في الثلاثينيات من عمرها: "لقد تقدمت للحصول على القرض منذ حوالي شهرين لتوسيع عملي التجاري الصغير وتحسينه، وزارني موظفون من منشأة الإقراض المتجدد لرؤيته وتفقده".

 

إن الهدف العام من هذا التدخل هو تحسين الوضع الاقتصادي للأسر وتعزيز التنمية الاقتصادية الشاملة بين السكان، من خلال إشراك النساء والشباب والأشخاص من ذوي الإعاقة والأسر التي تعولها النساء والأسر التي ليس لها معيل.

 

بميزانية تبلغ ٢ مليون يورو ومدة تنفيذ تصل إلى ثمانية أشهر (بما في ذلك شهرين لبدء المشروع)، من المتوقع أن يستفيد من هذا التدخل بشكل مباشر ١٠٠ رائد أعمال في تسع مناطق مستهدفة، بالإضافة إلى سبعة مجتمعات أخرى في شمال شرق سوريا والتي ستستفيد من سداد ٢١٨ قرضًا سبق إصدارها ضمن إطار المرحلة الأولى من هذا التدخل.

 

 

للمزيد من المعلومات حول المشاريع ذات الصلة، يرجى زيارة:

تأسيس منشأة الإقراض المتجدد لدعم استعادة سبل العيش في شمال شرق سوريا - المرحلة الثانية

 

للمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، تفضل بزيارة:

http://www.srtfund.org

 

وبإمكان وسائل الإعلام الاتصال بنا على العنوان التالي:

communications@srtfund.org


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق