صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا يُعلن عن إتمام أحد أكبر مشاريعه المعنيّة بالأمن الغذائي والذي يستفيد منه أكثر من 400 ألف مستفيد شهريًا

تركيّا – الخميس، 28 كانون الثّاني 2021 – أعلن صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا اليوم بكلّ فَخر نجاح تنفيذ وإتمام مشروعه المعنيّ بالأمن الغذائي الذي استغرق ما يقرب من أربع سنوات، "تعزيز الأمن الغذائي في محافظتيّ حلب وإدلب". وهو أكبر مشروع أنجزه الصندوق بميزانيّة إجماليّة تزيد عن 13,7 مليون يورو، وأحد أكثر مشاريعها تأثيرًا.

 

إذْ سعى الصندوق على مدى السّنوات الأربع الماضية، وبالتّعاون مع الجهة المُنفّذة، إلى تعزيز الوضع العام للأمن الغذائيّ في شمال سوريا من خلال توريد وإنشاء مطحنتيْن، وتوريد مطحنتَي دقيق مُتنقّلتيْن ومعدّات مختبرات القمح والدّقيق والرّافعات الشّوكية والأحزمة النّاقلة وعشرين ألف طنّ من القمح الطريّ.

 

بالإضافة إلى هذه الإمدادات، عزّز هذا المشروع الأمن الغذائيّ من خلال توفير المستلزمات المطلوبة للتخزين والنّقل الآمن للقمح والدّقيق والتي تضمّنت أكياس الخيش للقمح وأكياس البولي بروبلين للطحين، فضلًا عن تغطية التكاليف التشغيليّة لمطاحن الدّقيق وتقديم التدريب التقني على تركيب وصيانة وتشغيل المعدّات المورّدة.

 

هذا وأسفرت جهود صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا عن توفير الخُبز لـ 404 ألف سوريّ في المتوسّط شهريًا، أي ما يزيد بنسبة 188% عن العدد المُستهدف الأوليّ للمستفيدين من المشروع.

 

وخلال السّنوات الأربع الماضية، تمّ إرسال أكثر من 72 ألف طنّ من الدّقيق من مطاحن الدقيق المورّدة والمدعومة من الصّندوق إلى 214 مخبزًا في المُجتمعات المُستهدفة التي تمكّنت من إنتاج الكمّية اللازمة من الخُبز لدعم هذا العدد الكبير من المُستفيدين بتكلفة معقولة. علاوةً على ذلك، فقد تمّ توزيع أكثر من مليوني كيس خيْش على أكثر من 12,700 مُزارع لتخزين محاصيلهم من الحبوب وحمايتها. كما تمّ تحقيق هدف المشروع المُتمثّل في تحسين جودة الدقيق وتوافره لمنتجي الخُبز وخفض التّكاليف على المُستهلكين، إذْ صرّح 84% من المُستهلكين بأنّهم راضون عن جودة الخُبز، في حين صرّح 99% منهم بأنّهم انتظروا أقل من ساعة للحصول على الخُبز. كما صرّح أكثر من 97% من المُستهلكين الذين شاركوا في الاستبيان أنّ الخُبز متوفّرٌ دائمًا.

 

وخِتامًا، حقّق هذا المشروع هذه النتائج الإيجابيّة بأقلّ من الميزانيّة المَرصودة له. وقد تمّ استخدام الأموال الفائضة ضمن هذا المشروع لتقديم المساعدات إلى 50 ألف نازح داخليّ، التي تضمّنت 1,596 خيمة، و29,965 بطّانية، و31,002 طرد غذائيّ، و12749 طرد من مُستلزمات النّظافة الشخصيّة، و4 طرود من الأدوية.

 

هذا وأشار مدير عام صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، المهندس هاني خبّاز، إلى إتمام هذا المشروع باعتباره "انتصارًا للشعب السوريّ والأمن الغذائي في شمال سوريا. فأعداد المستفيدين من هذا المشروع البالغة مئات الآلاف تؤكّد على تواجُد صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، ويشكّل هذا المشروع نموذجًا للمشاريع المستقبليّة".

 

لمزيد من المعلومات حول المشروع، يرجى الاطّلاع على:

تعزيز الأمن الغذائي في محافظتي حلب وإدلب

 

لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، يرجى زيارة:

http://www.srtfund.org

 

يمكن لوسائل الإعلام التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني:
communications@srtfund.org


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق