التعليم

التعليم واحد من القطاعات الأكثر تضرراً بالأزمة السورية. وتعاني المدارس في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة من القصف المباشر ونقص التمويل. ومنذ بداية الصراع،  توقف النظام في دمشق عن تمويل مشاريع تأهيل المدارس، و رواتب المعلمين والإداريين، ولوازم القرطاسية وغيرها من المواد التعليمية، وما إلى ذلك. وفي محافظة القنيطرة، كانت ظروف...
تعاني محافظة درعا من قصف عنيف منذ اندلاع الصراع في سوريا، الأمر الذي أدى إلى إنقطاع الخدمات العامة وإلى تدمير شديد للبنى التحتية الأساسية، بما في ذلك المرافق التعليمية.   وقد بلغ أداء المدارس، بل وخدمات المرافق التعليمية بشكل عام، إلى أدنى مستوياته. فالعديد من المدارس أصبحت مهجورة نتيجة للدمار الهائل الذي لحق بها. وفي بعض المناطق،...


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق