الكهرباء

إعادة تأهيل المحوّلات الكهربائيّة في محافظة الرقّة – المرحلة الثانية
تُعدّ إعادة تأهيل قطاع الكهرباء من أهمّ المشكلات التي يجب معالجتها بعد الأزمة نظرًا لتأثيرها المباشر وغير المباشر على القطاعات الأخرى. واستجابةً لهذه الحاجة المُلحّة، وافق الصندوق على إطلاق المرحلة الثانية من هذا التدخّل، والتي تهدف إلى إنعاش الأحياء المُستهدفة في مدينة الرقّة من خلال توفير الكهرباء لجميع مؤسّساتها من مدارس...
نظام الطّاقة الشمسيّة المُستدامة لمحطّات ضخ المياه في ريف شمال حلب - المرحلة الأولى
تسبب اندلاع النّزاع في شمال حلب في أضرار جسيمة لمصادر الطّاقة الرئيسية في المنطقة وللبُنية التحتية، مما أدّى إلى خسارة 75٪ من قدرة توليد الطّاقة. وقد خلّف هذا التلف بالمنشآت والتمديدات الكهربائية مشاكل متعددة، مثل الطاقة المتقطعة، والاعتماد على مُولّدات عالية التكلفة المملوكة للقطاع الخاص، وارتفاع في أسعار المياه بسبب نقص الضخ،...
استعادة إنارة الشوارع في مدينة الرقة - المرحلة الأولى
خلال سنوات الحرب الثمانية، تم تدمير أو إتلاف أكثر من ثلث البنية التحتية السورية. وقد تأثرت البنية التحتية للكهرباء في شمال شرق سوريا بشكل كبير خلال النزاع حيث انخفضت قدرتها على توليد الكهرباء بفعالية أكثر من 70 % منذ عام 2011. ويرجع سبب تدهور قطاع الكهرباء إلى الهجمات التي حصلت على خطوط النقل ومرافق التوزيع، بالإضافة إلى صعوبة ضمان...
إعادة تأهيل شبكة الكهرباء متوسطة الجهد في مناطق مختارة بمحافظة درعا
لم يتم صيانة شبكة الجهد المتوسط  في محافظة درعا بشكل كافٍ منذ بداية الصراع  والتي كانت قد تأذت أو دُمرت بسبب نقص الموارد والمعدات مثل قواطع والفواصل الكهربائية والكابلات الأرضية، ابراج الضغط العالي، الأعمدة الكهربائية وغيرها من الأصول. ولقد أصبح جزء من الكابلات الأرضية ذات الجهد المتوسط خارج الخدمة بسبب نقص الصيانة وعدم القدرة...
إعادة تأهيل وصيانة شبكة الكهرباء عالية الجهد في مناطق مختارة  بمحافظة حلب
منذ بداية الصراع في سوريا ونظراً لنقص الموارد لم تتم صيانة معدات تحويل التيار الكهربائي ذا الجهد العالي على نحو كاف مما جعل شبكة الجهد العالي في بعض المناطق في محافظة حلب عرضة لخطر الإخفاق. فانعدام الصيانة الوقائية السابقة الإعداد للمحطات الفرعية عالية الجهد يؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر عن عدد كبير من منازل الأسر...
إعادة تأهيل شبكة الكهرباء في مدينة بمحافظة إدلب
إحترقت بعض المحولات وفُقدت الكابلات ودُمٍّرت النواقل الكهربائية و المعدات الأخرى أو أصبحت بحاجة لتصليح كبير. وبدون طاقة كهربائية لا تعمل مضخات المياه و يتقلص الإنتاج الغذائي وتضمحل الخدمات الصحية وغيرها من الخدمات العامة مثل البريد ومرافق الإتصالات.   ولذلك يستهدف هذا المشروع تأهيل وإصلاح الشبكة العامة للكهرباء في المنطقة المختارة...


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق