الزراعة

مشروع زراعة الحدائق المنزلية وتأمين ادوات خاصة لإصلاح منازل الأسر المدنية - المرحلة الثانية
إن عملية اعادة الاستقرار في محافظة الرقة ذات أولوية خاصة مع عودة أعداد متزايدة من المدنيين النازحين سابقاً إلى مناطقهم المحررة من داعش. ويواجه العائدون مصاعب وتحديات كثيرة تعيق سبل عيشهم، مثل تأمين ما يكفي من الغذاء والماء والمأوى وغيرها من الاحتياجات الأساسية، ولهذا لا تزال هناك حاجة ماسة لتوفير سبل العيش الكريم لضمان قدرة السكان...
الدعم الزراعي للمزارعين في محافظـة الرقة - المرحلة الثالثة
إن استعادة القطاع الزراعي لنشاطه في محافظة الرقة من الأمور المهمة ضمن جهود تحقيق الاستقرار وتعزيز قدرة السكان العائدين في الصمود، ودعم إنتاج الغذاء بعد سنوات طويلة من الصراع. بدأ صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا بدعم القطاع الزراعي في شهر تموز2018 في إطار المرحلة الأولى من المشروع "الدعم الزراعي المزارعين". ثم تم توسيع العمل إلى...
الدعم الزراعي للمزارعين في محافظة الرقة - المرحلة الثانية
لطالما عرفت محافظة الرقة بسلة خبز سوريا، حيث أنتجت نسبة كبيرة من محاصيل الحبوب السورية المهمة. وتأثرت الإنتاجية الزراعية بمحافظة الرقة بشدة منذ سيطرت داعش عليها. وخلال القتال لتحرير الرقة من داعش اضطر العديد من المدنيين إلى التخلي عن المزارع، وتم تدمير البنى التحتية الحيوية وتضررت أو نهبت المعدات الزراعية والبذور والمحاصيل والمدخلات...
مشروع زراعة الحدائق المنزلية، وتأمين معدات تربية الدواجن في الحدائق المنزلية، وادوات خاصة لاصلاح منازل الأسر المدنية - المرحلة الأولى
مع رجوع أعداد متزايدة من المدنيين النازحين سابقاً إلى محافظة الرقة، يواجه الكثيرين من سكان المحافظة مصاعب وتحديات تعيق سبل عيشهم  مثل تأمين ما يكفي من الغذاء، والماء، والمأوى وغيرها من الاحتياجات الأساسية. وإن معالجة هذه القضايا  يعد أمراً حيوياً لاستقرار المناطق المحررة من داعش وضمان القدرة على التكيف على المدى الطويل للمجتمعات...
دعم إنتاج المحاصيل في محافظة درعا
يعانى قطاع الزراعة الذي يساهم على نحو كبير في الاقتصاد المحلي والناتج المحلي الإجمالي في جنوب سورية من تدهور شديد منذ اندلاع الأزمة السورية. فقد اصبح هناك نقص في المعدات الزراعية التشغيلية القادرة على العمل، خاصة تلك المستخدمة في تنظيف الحبوب ومعالجة البذور، وفي الوسائل اللوجستية (مثل اليات توزيع البذور على المزارعين). كما عانى...
إعادة إنتاج الحبوب وإكثار البذار والبقوليات في محافظات حلب وإدلب وحماة
قبل اندلاع الصراع، كان لدى المؤسسة العامة لإكثار البذار أكثر من 150 آلية زراعية، العديد من المستودعات بقدرات تخزين مختلفة، وعدد من المكاتب في جميع أنحاء سوريا.   بالإضافة إلى ذلك، كان لديها أيضاً آلات فحص ومعالجة لبذور القمح تضمن منتجات ذات جودة عالية. كما كان لدى المؤسسة القدرة على فرز ومعالجة 25،000 طن سنوياً من بذور القمح عالية الجودة...
إعادة العمل ببرنامج تطعيم الماشية في أماكن مختارة بمحافظة إدلب
منذ بداية الصراع، أصبحت المستلزمات اللازمة للتطعيم والخدمات البيطرية غير متوفرة، كما تم إيقاف خدمات التطعيم مما أدى ذلك إلى زيادة كبيرة في عدد الحيوانات الزراعية النافقة بسبب الأمراض، وظهور أمراض جديدة من مختلف السلالات المرضية. وبالتالي تأثر الأمن الغذائي بالنسبة للسكان بانخفاض توفر الحليب واللحوم. و بالإضافة إلى ذلك فإن عدم...


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق