إزالة النفايات

خدمات إدارة النفايات الصلبة في محافظة دير الزور- المرحلة الثانية
تعرضت مدينة دير الزور خلال فترة الصراع لدمار واسع أحدث اضراراً كبيرة في المباني السكنية وفي البنية التحتية وخلف كميات هائلة من الركام والنفايات الصلبة حول المناطق المكتظة بالسكان مما استدعى الحاجة إلى ضرورة التدخل الفوري لحل مشاكل تراكم الأنقاض والنفايات كأولوية للسلامة العامة في المحافظة. ولذلك قام الصندوق وبالتعاون مع منظمة...
إزالة الأنقاض من ثمان مجتمعات محلية في محافظة حلب - المرحلة الأولى
خلال فترة الصراع، شهد ريف حلب الشمالي والشرقي معارك طاحنة أثرت بشكل مباشر على البنية التحتية (للمستشفيات - المدارس - الطرق ... إلخ) مما أدى إلى تدميرها بشكل جزئي أو كلي. بالإضافة لذلك، فقد دُمرت العديد من الممتلكات الخاصة مثل المباني والمتاجر والأسواق مما اضطر العديد من سكان هذه المناطق إلى النزوح إلى مناطق اخرى.   وفي الآونة الأخيرة...
إزالة الأنقاض من ثماني مجتمعات في محافظة درعا
تسببت الصراع في سوريا في تدمير واسع النطاق للبنية التحتية والمباني السكنية، وخلف كميات هائلة من أنقاض المباني المهدمة في محافظة درعا وحدها، يقدر أن 60،000 منزل (منازل لحوالي 360،000 شخص) قد دمرت. وقد أدى ذلك إلى ملايين الأمتار المكعبة من الأنقاض. وتقدر مصادر المجلس المحلي والدفاع المدني السوري أن معدلات الدمار في المناطق السكنية تتراوح...
إدارة النفايات الصلبة وإزالة الأنقاض في ثمان مجتمعات في محافظة القنيطرة
بسبب الصراع الدائر، وهجرة الموظفين المؤهلين، نقص التمويل وندرة شاحنات جمع النفايات والمعدات المرتبطة بها؛ المرافق الخدمية لم تعد قادرة على أداء واجباتها بشكل كاف لجمع النفايات. وقد أدت هذه العوامل إلى تراكم النفايات في مواقع مختلفة داخل الأماكن السكنية، مما أدى إلى ظروف صحية وبيئية مثيرة للإشمئزاز. وأيضاً الضعف في مكافحة الآفات...
إدارة النفايات الصلبة في ستة مجتمعات محلية في محافظة درعا
مع بداية الصراع، توقفت البلديات عن جمع النفايات الصلبة. المنطقة بشكل كامل تعرضت للقصف المتكرر خلال الأيام الأولى من الصراع، الأمر الذي أسفر عن سقوط العديد من الضحايا البشرية و الخسائر المادية. ومع استمرار الصراع، اختفت حاويات القمامة نتيجة لاستخدامها كحواجز خلال الاشتباكات وتدمير معظمها. وبالإضافة إلى ذلك، إنخفض عدد المركبات...
إدارة النفايات الصلبة في 10 مجتمعات محلية في محافظة حلب
مع بداية الصراع، تأثر قطاع إدارة النفايات الصلبة بشكل سيء جداً. ومع استمرار القتال واختلاس المعدات من قطاع النفايات الصلبة واستخدامها كحواجز، دفع سكان المجتمعات المحلية الثمن ليس فقط من الخسائر البشرية ولكن أيضاً تدهور أو وقف كامل للخدمات العامة والاجتماعية. وعلى وجه الخصوص، عدم وجود خدمات صرف صحي بشكل فعال أدى إلى انتشار الأمراض،...


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق