صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا

من أجل تخفيف معاناة الشعب السوري

دعم استعادة إنتاج الثروة الحيوانية في شمال محافظة حلب - المرحلة الثانية

استجابة للحاجة الملحة والمستمرة لإعادة تأهيل وتحسين قطاع الزراعة في سوريا الذي عانى من خسائر كبيرة في الثروة الحيوانية من ٢،٨٩٢،٥٢١ رأسًا في ٢٠١٢ إلى ٤١٦،٠٠٠ رأس في ٢٠٢١، وافق صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا اليوم على تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع "دعم استعادة إنتاج الثروة الحيوانية في شمال محافظة حلب". وتأتي هذه المرحلة نتيجة النجاح الذي تم إحرازه في المرحلة الأولى من المشروع وذلك بهدف الاستمرار في تأمين الأعلاف ولقاحات بيطرية عالية الجودة وبأسعار معقولة للمزارعين ولمواشيهم في محافظة شمال حلب.

 

ستدعم هذه المرحلة من المشروع ستة مجالس محلية في المناطق التي تضررت من الجفاف ولا يستطيع المزارعون تأمين كميات كافية من الأعلاف لمواشيهم. كما سيسهم المشروع في الحدّ من نفوق الماشية وتحسين المستوى المعيشي للمزارعين الذين يعتمدون على مواشيهم لإنتاج الحليب واللحوم كمصدر أساسي للدخل. ولتحقيق النتائج المطلوبة، ستقوم وحدة إدارة صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا بشراء وتسليم السلع والمواد الاستهلاكية الآتية:

 

  • ١٩٠٠ طن من مكملات الأعلاف للأغنام والماعز الحلوب
  • ١٠٠٠ طن من مكملات الأعلاف للماشية (الألبان)
  • اللقاحات بأنواعها المختلفة
  • ملحقات اللقاحات الاستهلاكية (قفازات، أقنعة، محاقن تستخدم لمرة واحدة وغيرها).
  • ميزان إلكتروني واحد (١- ١٠٠ كغم)
  • حزام ناقل عدد (٢)
  • ماكينة خياطة متنقلة لخياطة الأكياس
  • ١٠ دراجات نارية
  • سيارة بك أب (٩ ركاب)
  •  

بالإضافة إلى ما سبق، سيتم توفير الخدمات الاستشارية وغير الاستشارية التي تتعلق بجميع مدخلات المشروع عند الطلب. ونتيجة لذلك، من المتوقع أن يحقق هذا المشروع النتائج التالية:

  • خفض معدلات نفوق الماشية من الأمراض والجوع
  • زيادة إنتاج اللحوم ومنتجات الألبان وتوافرها والقدرة على تحمل تكلفتها
  • تحسين الخدمات التي تقدمها الجهة المنفذة إلى المستفيدين المباشرين
  • تحسين سبل عيش ودخل المزارعين وعائلاتهم الذين سيستفيدون بشكل مباشر من مخرجات المشروع
  • تحسين رضا المجلس المحلي وتصور خدمات الجهة المنفذة المقدمة

 

من المتوقع أن يخلق هذا المشروع أيضًا فرص عمل للأطباء البيطريين والفنيين والعاملين في قطاع الماشية وتربية الحيوانات (مثل نقل المواشي وتجهيز الحيوانات وتوزيع اللحوم وما إلى ذلك).

بميزانية تبلغ ١,٥ مليون يورو من المتوقع أن يستفيد من المشروع بشكل مباشر ١١،٥٠٠ مربي ماشية ممن ستتلقى مواشيهم اللقاحات. ومن بين العدد الإجمالي للمستفيدين سيتلقى ٢،٦٨٠ من مربي الأغنام والماعز ممن يمتلكون ١٥ رأسًا، و١،٣٦٨ من مربي الأبقار ممن يمتلكون ما لا يقل عن بقرتين على مكملات غذائية. كما سيلمس الآثار الإيجابية لهذا المشروع أيضًا ٥٧،٥٠٠ فرد من عائلات مربي الماشية في المنطقة المستهدفة التي يقطنها حوالي ٢٥٠،٠٠٠ شخص.

 

 

 


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق