صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا

من أجل تخفيف معاناة الشعب السوري

إدارة النفايات الطبية للمرافق الصحية في شمال محافظة حلب

 كشف تقييم الأولي الذي تم إجراؤه مؤخرًا في مستشفيات وفي المرافق الصحية عن وجود ثغرات كبيرة في أساليب إدارة النفايات الطبية والتخلص منها في شمال غرب سوريا. وأظهر التقييم أن الممارسات التي تتم في فرز النفايات الطبية وجمعها ومعالجتها والتخلص منها غير فعّال وغير كافي، حيث يتم حرق النفايات الطبية والتخلص منها في حفر للنفايات الطبية القريبة من المرافق الصحية أو في مكبات النفايات العامة. وقد تحتوي النفايات الطبية التي يتم التخلص منها على النفايات الأمراض المعدية، الأدوات الحادة المستخدمة، والنفايات المرضية، والنفايات الصيدلانية، والنفايات الخلايا السامة والنفايات الكيميائية والنفايات المشعة شديدة العدوى والإصابة التي قد يكون لها آثار خطيرة على الإنسان والبيئة.

 

وللحدّ من استمرار في استخدام الممارسات السابقة في التخلص من النفايات الطبية وبهدف إدخال تقنيات متطورة سيكون لها القدرة على الحدّ من التلوث والمخاطر الصحية، سينفذ صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا مشروع صحي جديد "إدارة النفايات الطبية للمرافق الصحية في شمال محافظة حلب" والذي يهدف لتحقيق الأهداف الاستراتيجية التالية:

 

  1. تحسين ممارسات التخلص من النفايات الطبية للحدّ من المخاطر على الصحة العامة والبيئة.
  2. إنشاء مرافق متقدمة تقنيًا لمعالجة النفايات الطبية بالحرق تحت درجة حرارة عالية والتخلص الآمن من الرماد.
  3. بناء قدرات وتدريب المشغلين والعاملين في مجال الصحة على التخلص من النفايات الطبية وإدارتها بشكل امن في شمال حلب.

 

ولإنجاز ما سبق، سيتم تنفيذ الأنشطة التالية:

  • إنشاء محطتين مجهزتين بالكامل لمعالجة النفايات الطبية بطاقة معالجة ١٠٠٠ كغم من النفايات الطبية في كل محطة بشكل يومي وستغطي المحطتان احتياجات ثلاث مجتمعات محلية في المناطق المستهدفة.
  • إنشاء نظام الدعم اللوجيستي لجمع النفايات الطبية من كل المرافق الصحية.
  • إنشاء حُفر نفايات للتخلص الآمن من الرماد الناتج عن الحرق.

 

وبالإضافة إلى تنفيذ أساليب جديدة في إدارة النفايات الطبية، سيتناول هذا المشروع أيضًا إمكانية تنفيذ حلول لتوفير الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية، في الحالات القابلة للتطبيق، وذلك لتقليل الاعتماد على الكهرباء ولضمان توفر حلول طاقة أكثر استدامة للمضي قدمًا.

 

وسيتم الاعتماد ما أمكن، على استخدام "الطاقة الخضراء" في تشغيل عمليات المحطات من خلال تركيب نظام طاقة شمسية هجين كما سيتم أيضًا توصيله بشبكة الكهربائية (هي حالياً قيد الإصلاح ضمن إطار مشروع آخر يموله صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا وتنفذه جهة منفذة أخرى).

 

سيقدم هذا المشروع التكنولوجيا المناسبة لمعالجة النفايات الطبية والتخلص منها، والتي من المتوقع أن تؤثر بشكل إيجابي كبير على الصحة العامة والبيئة، وستعمل الطاقة الخضراء على الحدّ من استهلاك الوقود، مما سيسهم في الحدّ من انبعاثات الكربون. حيث ستكون التدخلات المخطط لها آمنة على البيئة، والبشر، والحيوانات والنباتات.

 

ومن المتوقع أن يستفيد من هذا المشروع حوالي ١٩١،٦٢٥ من المرضى في المستشفيات والعيادات الخارجية بشكل مباشر سنويًا، بالإضافة إلى استفادة حوالي ٣،٥٥٠ شخص من العاملين في مجال الصحة الذين سيتم توظيفهم في منطقة المشروع. كما سيستفيد ما يقدر بنحو مليون شخص من إجمالي السكان الذين يسكنون في ثلاث مناطق مستهدفة من أنظمة سلامة الصحة العامة الخاضعة للرقابة والقوانين وممارسات معالجة النفايات الطبية والتخلص منها.

ومن المتوقع أن يستفيد من هذا المشروع سنوياً وبشكل مباشر حوالي ١٩١،٦٢٥ من المرضى في المستشفيات والعيادات الخارجية، بالإضافة إلى ذلك سيستفيد حوالي ٣،٥٥٠ شخص من العاملين في مجال الصحة من خلال توفير فرص عمل لهم في منطقة المشروع. كما سيستفيد ما يقدر بنحو مليون شخص من إجمالي السكان الذين يسكنون في ثلاث مناطق مستهدفة من أنظمة سلامة الصحة العامة الخاضعة للرقابة والقوانين وممارسات معالجة النفايات الطبية والتخلص منها.

 

لمزيد من المعلومات حول المشروع، يرجى الاطّلاع على:

صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا يوافق على مشروع صحي جديد للحدّ من المخاطر الصحية للنفايات الطبية والتخلص منها

 

لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، يرجى زيارة:

http://www.srtfund.org

 

يمكن لوسائل الإعلام التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني:
communications@srtfund.org

 

 


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق