إنشاء ثلاثة مراكز للأطراف الاصطناعية في شمال شرق سوريا

بسبب النزاع، ونتيجة المتفجرات التي خلّفتها الحرب، تعرّض حوالي ٣٦،٠٠٠ سوري في شمال شرق سوريا للبتر. ففي الرقة وحدها، ٣،٧٠٠ مبتور مسجلين. وفي جميع أنحاء شمال شرق سوريا، لا تزال الآلاف من المتفجرات من مخلفات الحرب موجودة وستستمر في إصابة المدنيين بجروح لسنوات قادمة. وفي الوقت الحالي، لا يوجد سوى ثلاثة مراكز أطراف اصطناعية عاملة تخدم شمال شرق سوريا، كما أنها تفتقر إلى أساليب وأدوات ومستلزمات الرعاية الصحية الحديثة لتلبية الطلب المتزايد على الأطراف الاصطناعية.

 

واستجابة لهذه القضية المتزايدة، وافق صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا على تنفيذ تدخل صحي، "إنشاء ثلاثة مراكز للأطراف الاصطناعية في شمال شرق سوريا". وضمن إطار هذا التدخل سيتم إنشاء ثلاثة مراكز للأطراف الاصطناعية في الرقة ودير الزور والحسكة والتي ستسهم في توفير الأطراف الاصطناعية لمن فقدوا أطرافهم بسبب النزاع.

 

بالإضافة إلى إنشاء المراكز الثلاثة هذه، فيما يلي بعض الأنشطة الرئيسية الأخرى التي سيقوم هذا التدخل بتنفيذها:

  • تعيين العديد من الأشخاص (بما في ذلك فنيي الأطراف الاصطناعية والمديرين السريريين وفنيي التصميم) لإنتاج الأطراف الاصطناعية وتوفير التدريب للمرضى على استخدام الأطراف الاصطناعية بشكل سليم وصيانتها.
  • توفير العلاج الطبيعي الأساسي لمرضى الأطراف الاصطناعية ومساعدتهم على كيفية أداء الوظائف اليومية الأساسية باستخدام الأطراف الاصطناعية الجديدة. سيتضمن كل مركز غرفة للعلاج الطبيعي والتي ستكون متاحة للمرضى لتعلم هذه المهارات، بالإضافة إلى تعلم أساسيات صيانة الأطراف الاصطناعية والمحافظة عليها.
  • توسيع المكتب الحالي للجهة المنفذة الذي يحتوي على طابعتين ثلاثيتي الأبعاد عالية الجودة وقادرتان على إنتاج طرف اصطناعي واحد يوميًا. يدعم هذا المكتب مستشفى في الرقة، في حين يقع المركزان الآخران بالقرب من مستشفيات في دير الزور والحسكة.
  •  

سيعمل في كل مركز من المراكز الثلاثة مدير سريري، وطبيبان متخصصان بالأطراف الاصطناعية، وفني تصميم، ومساعد مكتب. وبالإضافة إلى ذلك، سيحتوي كل منها على طابعتين ثلاثيتي الأبعاد وجهازي كمبيوتر محمول لدعم التصميم والطباعة.

 

سيتم تنفيذ هذا التدخل على مدى ثمانية أشهر، حيث سيتم إنشاء المراكز خلال الشهرين الأولين وتوظيف وتدريب الموظفين، في حين ستكون جاهزة وستعمل بكامل طاقتها في الأشهر الستة التالية. وبميزانية تبلغ ٣٢١،٦٤٠ مليون يورو، يقدّر أن يستفيد من هذا التدخل حوالي ١،٢٦٠ مبتورًا وأسرهم.

 

 لمزيد من المعلومات حول المشروع، يرجى الاطلاع على:

صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا يوافق على تدخل صحي جديد في شمال شرق سوريا يركز على العناية بالأطراف الاصطناعية

 

لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، تفضل بزيارة:

http://www.srtfund.org

 

وبإمكان وسائل الإعلام الاتصال بنا على العنوان التالي:

communications@srtfund.org

 


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق