إعادة تأهيل شبكة المياه في مدينة بمحافظة إدلب – المرحلة 2

في عام 2011 كان بمقدور 85% من سكان سوريا الحصول على مياه الشرب الآمنة ؛ لكن هذا العدد تقلص الى 40% عندما بدأت الأزمة السورية. وقد تزامن ذلك مع انخفاض في جودة المياه و تقلص في توزيعها.

 

ومع استمرار الصراع تأثر توزيع المياه في المنطقة المختارة لهذا المشروع وفي المناطق المحيطة بها نتيجة لإنقطاع الكهرباء و تدهورحالة المنشآت المستخدمة في استخراج المياه (بواسطة مضخات) و توزيعها ( بواسطة شبكة الأنابيت). وكان نظام انتاج وتوزيع المياه في منطقة المشروع ،الذي يلبي احتياجات سكانها البالغين 126,000 نسمة ، يتكون من أربع محطات ضخ. وكانت ثلاث من هذه المحطات تقوم بتزويد حوالي 68,000 مواطن بحاجاتهم من المياه.

 

وتشمل هذه المرحلة من المشروع في محطات الضخ المختارة أعمال اعادة التأهيل التالية:

 

  • توفير و تركيب تسع مضخات مياه (ست مضخات غاطسة و ثلاث سطحية) و ذلك من أجل ثلاث محطات ضخ
  • توفير و تركيب مضخات حقن بالكلور لتعقيم المياه
  • توفير مولدات كهرباء
  • إعادة تأهيل 23.5 كم من شبكة أنابيب المياه (التي يبلغ طولها الكلي 60 كم)
  • تعزيز قدرات الجهة المنفذة للمشروع

 

وسيستفيد حوالي 68,000 مواطن من هذه المرحلة من المشروع . كما سيستفيد ما لا يقل عن 124,000 مواطن لدى إتمام كِلا مرحلتي المشروع بشكل ناجح. وتشمل الأهداف الخاصة للمشروع ما يلي:

 

  • زيادة تغطية الخدمة من 60% الى 80% وذلك لصالح 68,000 مواطن في منطقة المشروع؛
  • زيادة إستهلاك الفرد الواحد اليومي من 13 لتر الى 60 لتر
  • خفض نسبة الفاقد من المياه من 45% الى 25% وبذلك يتم خفض كلفة المتر المكعب بمقدار النصف.

 

وكان اتفاق التمويل لهذا المشروع قد أُبرم في نهاية شهر آذار - مارس 2014. ومن المتوقع ان يتم إنجازه في شهر أيلول - سبتمبر 2015.


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق