إعادة تأهيل 26 مدرسة في محافظة درعا

تعاني محافظة درعا من قصف عنيف منذ اندلاع الصراع في سوريا، الأمر الذي أدى إلى إنقطاع الخدمات العامة وإلى تدمير شديد للبنى التحتية الأساسية، بما في ذلك المرافق التعليمية.

 

وقد بلغ أداء المدارس، بل وخدمات المرافق التعليمية بشكل عام، إلى أدنى مستوياته. فالعديد من المدارس أصبحت مهجورة نتيجة للدمار الهائل الذي لحق بها. وفي بعض المناطق، يضطر الأطفال إلى حضور الحصص الدراسية في أبنية متداعية آيلة للسقوط. كما تظهر المشاكل الصحية خلال أشهر الشتاء نتيجة عدم وجود أبواب أو نوافذ في كثير من هذه المدارس مما يجعل وسائل التدفئة غير مجدية.

 

لذلك، يهدف المشروع إلى إعادة تأهيل وترميم 26 مدرسة مختارة من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والتي تشمل ما يلي:

  • أعمال البناء في المدارس، بما في ذلك إعادة الترميم (تدعيم الأبنية وإعادة تأهيل مساحات الفصول الدراسية مع إصلاحها بشكل متكامل وأعمال السباكة للمرافق الصحية وكذلك الأعمال المتعلقة بالتجهيزات الكهربائية والنجارة وغيرها).
  • شراء وتوريد المواد الثابتة والاستهلاكية. وتشمل تلك المواد أنظمة طاقة شمسية لتوفير الإنارة الأساسية في كل مدرسة وضمان مصدر للطاقة يمكن الإعتماد عليه من أجل التدفئة. وتشمل أيضاً أجهزة تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات الخاصة بالبرامج التعليمية مع تدريب جميع المعلمين على استخدامها، وتوريد أجهزة تدفئة للمدارس (مع التمويل اللازم لتوفير الوقود الخاص بها). وبالإضافة إلى ذلك، سيغطي المشروع تكلفة المولدات الكهربائية مع الوقود اللازم لها بغية توفير الكهرباء في المدارس وغرف المختبرات. كما سيوفر الأثاث وتجهيزات ساحات اللعب والمواد التعليمية وكذلك القرطاسية والزي المدرسي والحقائب وغيرها.
  • تأمين رواتب الموظفين وتكاليف ورش عمل ودورات تدريبية لبناء قدرات الجهة المنفذة وزيادة عدد المعلمين المؤهلين والمدربين.

 

ومن المتوقع أن يؤدي التنفيذ الناجح لجميع مراحل هذا المشروع إلى ضمان إستمرارية البرنامج التعليمي وإلى إتاحة الفرصة لجميع أطفال محافظة درعا للدراسة في مدارسهم. وسيقوم المشروع أيضاً بزيادة عدد المعلمين المؤهلين والذين يمارسون التعليم بفعالية في المجتمعات المحلية المستهدفة. كما سيوفر فرص عمل للمقاولين والحرفيين المحليين.

 

وسيستغرق تنفيذ المشروع نحو 24 شهراً بميزانية إجمالية تبلغ حوالي 4.4 مليون يورو، وذلك لصالح  114,650 مستفيد في محافظة درعا.

 

 وللمزيد من المعلومات يرجى زيارة:

لجنة إدارة صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا توافق على أول مشاريعه في قطاع التعليم في سوريا

صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا يسلم حقائب وقرطاسية للمدارس في محافظة درعا

 

 لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، تفضل بزيارة:

http://www.srtfund.org

 

وبإمكان وسائل الإعلام الاتصال بنا على العنوان التالي:

communications@srtfund.org

 


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق