إدارة النفايات الصلبة وإزالة الأنقاض في ثمان مجتمعات في محافظة القنيطرة

بسبب الصراع الدائر، وهجرة الموظفين المؤهلين، نقص التمويل وندرة شاحنات جمع النفايات والمعدات المرتبطة بها؛ المرافق الخدمية لم تعد قادرة على أداء واجباتها بشكل كاف لجمع النفايات. وقد أدت هذه العوامل إلى تراكم النفايات في مواقع مختلفة داخل الأماكن السكنية، مما أدى إلى ظروف صحية وبيئية مثيرة للإشمئزاز.

وأيضاً الضعف في مكافحة الآفات والحشرات أدى إلى انتشار القوارض والأمراض المعدية بين السكان. لا سيما الجلدية منها مثل اللشمانيا والجرب والقمل التي انتشرت بشكل واسع مما قد يؤدي إلى أوبئة صحية عامة.

 

وعلى الرغم من عدم توافر المعدات والأموال الكافية بشكل منتظم، يستمر بعض أفراد المجتمع بتقديم الخدمات كعمل تطوعي. ومع ذلك فإن عدم وجود ملابس السلامة والمعدات المناسبة من شأنه تعريض هؤلاء الأفراد الملتزمين والمتعاونين إلى مخاطر صحية بشكل مباشر.

 

وبالتالي من أجل التصدي للمشاكل المذكورة أعلاه ومعالجتها، يركز هذا المشروع على إعادة تأهيل خدمات النفايات وإزالة الأنقاض في ثمان بلديات و 18 قرية مجاورة في محافظة القنيطرة. ويهدف المشروع إلى إعادة تأسيس خدمات النظافة وإدارة النفايات من خلال تزويد الجهة المنفذة بالتجهيزات المناسبة حتى تتمكن من إنشاء نظام عملي وفعال يغطي متطلبات جمع النفايات (المنزلية والأنقاض) ونقلها إلى مكبات النفايات المجاورة.

 

هذه الخطة تدعو لشراء وتوريد المعدات اللازمة، بما في ذلك:

  • معدات البناء (الصغيرة والمتوسطة) لجمع النفايات وإدارتها في المكبات.
  • شاحنات هيدروليكية لجمع النفايات المنزلية.
  • شاحنات قلابة هيدروليكية لإزالة الأنقاض.
  • جرارات مع مقطورة لجمع النفايات في القرى الصغيرة ضمن مواقع المشروع المختارة.
  • حاويات قمامة معدنية للتخلص من النفايات وتسهيل جمعها في المناطق السكنية.
  • مرشات محمولة على الظهر ومعدات رش مثبتة على مقطورة من أجل رش المبيدات الحشرية ومكافحة الذباب والبعوض وغيرها من الآفات.
  • قطع الغيار اللازمة لصيانة المعدات الموجودة (معدات البناء والجرارات والمقطورات)
  • قطع غيار سهلة الفك والتركيب لصيانة المعدات الجديدة والمعاد إصلاحها.
  • الأدوات الأساسية وتجهيزات وملابس السلامة لطواقم الصيانة.

 

بالإضافة إلى المواد الثابتة والاستهلاكية المذكورة أعلاه، فإن المشروع سيساعد الجهة المنفذة في إعادة إعمار إحدى مراكز البلدية الخدمية الذي تدمر جراء الصراع، وإعادة تأهيل مراكز البلديات (من أعمال مدنية تتضمن البناء والسباكة والتمديدات الكهربائية وتوفير الأثاث والأجهزة التكنولوجية والقرطاسية).

 

وعلاوة على ذلك، سيساعد المشروع الجهة المنفذة والمجالس المحلية المرتبطة بتنظيم حملات توعية حول أفضل إجراءات متبعة في الصرف الصحي والتخلص من النفايات، بمافي ذلك التشجيع على استخدام أكياس القمامة للتخلص من النفايات المنزلية في مواقع المشروع. وسيقوم بتغطية النفقات التشغيلية والإدارية للجهة المنفذة، بما في ذلك رواتب الكوادر الفنية (المهندسين والفنيين والسائقين والإداريين والعمال الذين سيقومون بتنفيذ المشروع) لمدة 12 شهراً.

 

وبمجرد تجهيز الجهة المنفذة وتنظيمها بشكل جيد، فإنها ستكون قادرة على بدء وتشغيل المرافق الخدمية بفعالية وتقديم خدمات التخلص من النفايات الصلبة على نحو كاف. إن تقديم مثل هذه الخدمات ذو تأثير مباشر على البيئة والمعيشة في المجتمعات المحلية المستهدفة في تخفيف الأزمات الصحية العامة. المدة المقدرة للمشروع هي 24 شهراً متضمنة فترة المراقبة والتقييم، حيث سينعكس بالفائدة بشكل مباشر على نحو 88,700 شخص في المجتمعات المحلية المستهدفة، وبشكل غير مباشر على حوالي 56,400 شخص في المناطق المجاورة.

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة:

لجنة إدارة صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا توافق على ثلاثة مشاريع جديدة بقيمة 10.3 مليون يورو لتعزيز الأمن الغذائي والصحة وإدارة النفايات الصلبة في سوريا

Progress Made in Implementation of an SRTF Solid Waste Management Project in Quneitra Governorate

 

 لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، تفضل بزيارة:

http://www.srtfund.org

 

وبإمكان وسائل الإعلام الاتصال بنا على العنوان التالي:

communications@srtfund.org

 


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق