دعم الإستجابة لحالات الطوارئ في محافظة حلب

تعرضت محافظة حلب بشكل عام ومدينة حلب بشكل خاص إلى غارات جوية مكثفة خلال العامين الماضيين. فقد سقطت البراميل المتفجرةعلى المدن في محافظة حلب وخصوصاً مدينة حلب، مخلفةً وراءها آلاف القتلى وعدد هائل من المواطنين المشوهين.

 

وللمساعدة في تلبية الاحتياجات المتزايدة لحالات الإغاثة في المحافظة، قام صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا بتوريد 15 سيارة إسعاف في مايو 2014. غير أن خمس سيارات منها قد تدمرت نتيجة للقصف بالبراميل المذكورة آنفاً. ولذا قامت الجهة المنفذة للمشروع بإصلاح اثنتين من المركبات التالفة بنجاح وإعادتها إلى الخدمة، في حين أن الثلاثة الأخرى كانت قد تدمرت بشكل كامل وأصبحت غير قابلة للإصلاح. كما أن سيارات الإسعاف المتبقية بحاجة إلى عمليات إصلاح ميكانيكية بمستوى أكثر تقدماً من الخبرة والتقنية ولتأمين قطع الغيار المناسبة لها.

 

ولذلك ظهرت الحاجة لتدخل الصندوق بغية تزويد الجهة المنفذة بقطع الغيار لإصلاح وصيانة سيارات الإسعاف الحالية وتوريد ثلاث سيارات إسعاف إضافية عوضاً عن السيارات المدمرة والغير صالحة للعمل.

 

واستجابة لهذه الحاجة يأتي هذا المشروع بهدف تعزيز قدرة القطاع الصحي على تقديم الخدمات في محافظة حلب والمساهمة بذلك في تحسين مستوى معيشة السكان فيها. وسيزود نظام استجابة الطوارئ بثلاث سيارات إسعاف، قطع غيار لسيارات الإسعاف القديمة التي وردها الصندوق بالإضافة إلى السيارات الثلاثة الجديدة. كما سيعمل المشروع على تأمين رواتب للجهة المنفذة لإصلاح سيارات الإسعاف وكذلك دعم مكاتب التشغيل والإدارة لمدة 12 شهراً. وبالإضافة إلى ذلك يتضمن المشروع المعدات المكتبية لإدارة خدمة الاستجابة للطوارئ فضلاً عن اثنتين من المولدات الكهربائية 5-KVA.

 

ولا شك أن زيادة عدد سيارات الإسعاف الفاعلة ووفرتها في محافظة حلب سيسهمان في تحسين الظروف المعيشية للمجتمعات المحلية المستفيدة إلى أقصى حد ممكن ضمن ظروف الصراع المستمر. فمن خلال تعزيز قدرة نظام الاستجابة للطوارئ، سوف يقوم المشروع بتزويد الجهة المنفذة بالأدوات اللازمة لخدمة عدد أكبر من المرضى.

 

ويستفيد من المشروع، الذي تبلغ قيمته الإجمالية حوالي 457.000 يورو ومدة 15 شهراً،حوالي 400 مريض شهرياً بشكل مباشر. وبشكل غير مباشر يمثل توافر سيارات الإسعاف العاملة بشكل جيد عنصراً أساسياً لتوفير القدر على الإستجابة الطبية الفعالة في حالات الطوارئ لنحو 1.5 مليون شخص يعيشون في محافظة حلب.

 

للمزيد من المعلومات حول المشروع يرجى زيارة:

http://www.srtfund.org/articles/92_the-srtf-management-committee-approves-a-second-phase-project-of-medical-emergence-services-in-aleppo

 للمزيد من المعلومات حول التدخل السابق للصندوق يرجى زيارة:

http://www.srtfund.org/articles/24_providing-ambulances-to-aleppo-governorate

 

 


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق