المزارعون المدعومون من صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا ينتجون أكثر من 53,505 طنًا من القمح في شمال شرق سوريا

شمال شرق سوريا - الاثنين 19 تموز 2021 - يسر صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا أن يعلن اليوم عن موسم حصاد ناجح آخر في شمال شرق سوريا. فقد سجلت ما مجموعه 6,012 مزرعة - تضم 14,255 هكتارًا، يزرعها 54,108 مزارعا من 31 جمعية للمزارعين يدعمها صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، إنتاج إجمالي قدره 53,505 طنًا من القمح في موسم الحصاد هذا. ويبلغ متوسط ​​العائد 3,75 طن للهكتار، بزيادة 10٪ عن محصول العام 2020 المنصرم البالغ 3,4 طن للهكتار والذي كان في حد ذاته أعلى بنسبة 33٪ من محصول العام 2019. هذا، وتبلغ القيمة السوقية لحصاد هذا العام الذي تنتجه جمعيات المزارعين المدعومة حوالي 18,75 مليون دولار أمريكي.

 

وضمن الزيارات الأخيرة إلى جمعيات المزارعين، لاحظ الصندوق الأثر الإيجابي للدعم الذي يواصل بتقديمه للمزارعين وجمعياتهم. والجدير بالذكر أن توافر الجرارات والمعدات الزراعية الحديثة أدى إلى تحسين العمليات الزراعية الشاملة بشكل كبير وساهم في انخفاض تكاليف الزراعة والحصاد. بالإضافة إلى ذلك، أدى توفير بذور القمح عالية الجودة إلى تحفيز المستفيدين على العودة إلى الزراعة وزيادة المساحة الإجمالية للأراضي المزروعة.

 

علاوة على ذلك، أدى توفر مراكز التدريب التقني والمهني إلى تعزيز العمل الزراعي التعاوني الجماعي وتمكين المزارعين من خلال الدورات التدريبية. كما شجعت هذه المراكز المزارعين المحتملين على رصد فوائد جمعيات المزارعين وأدت إلى زيادة عدد المزارعين في كل جمعية بالإضافة إلى زيادة في الأراضي الزراعية. وبالإضافة إلى ذلك، تستمر العائدات المالية المتزايدة في تشجيع الشباب على البقاء في مدنهم والعمل في الحقول مع فرق الزراعة، الأمر الذي أدى إلى انخفاض الهجرة.

 

وفي الرقة، أدى دعم صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا إلى زيادة الاستقرار في المنطقة حيث ساهم بشكل إيجابي في إنتاج المحافظة من القمح، وعزز رغبة المزارعين في الانضمام إلى الجمعيات للحصول على الدعم الزراعي وتنمية مهاراتهم عن طريق المشاركة في الدورات المقدمة في مراكز التدريب المهني والتقني. بالإضافة إلى ذلك، أدى استمرار دعم الصندوق إلى خلق فرص عمل وتعزيز الأمن الغذائي في المنطقة وتحسين الوضع الاقتصادي والمالي للمزارعين. وأخيرًا، ساهمت هذه التدخلات في دعم المناطق المستهدفة وتمكينها من خلال توفير فرص عمل إدارية ودورات تدريبية في وحدات الإدارة التعاونية (CAUs) التي تم انشاؤها لكل جمعية من جمعيات المزارعين التي يدعمها الصندوق.

 

وفي مقابلة أجريت مع أحد المزارعين الذين تلقوا الدعم من صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، قال عبد الرزاق "نشكر صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا على الدعم الذي قدمه لنا. لقد كان الحصاد جيدًا هذا العام بحوالي 4 أطنان من القمح لكل هكتار."

 

وفي بيان أدلى به مؤخرًا مدير عام صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، المهندس هاني خباز، أشاد بالدعم المستمر الذي يقدمه الصندوق في شمال شرق سوريا قائلا: "ان هذا الحصاد المثمر هو شهادة على العمل الجاد الذي يبذله صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا وتصميم المزارع وعزمه على تنشيط قطاع الزراعة. ان الآثار الإيجابية التي حققها دعم صندوق سوف تستمر في تحقيق المزيد من النتائج المشجعة للمضي قدمًا في تحسين الظروف الاقتصادية، وتمكين المرأة، وتعزيز الأمن الغذائي. وسوف نستمر بتوسيع نطاق الدعم الزراعي لمزارعي القمح ليشمل بذلك المزيد من المجتمعات، وبالتالي توفير الاستقرار الزراعي والاقتصادي المستدام".

 

 لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان إعادة إعمار سوريا يرجى زيارة:

http://www.srtfund.org

 

يمكن أن تتواصل وسائل الإعلام مع:

communications@srtfund.org


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق