صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا يعلن عن إنجازاته لعام 2020

عمان- الاثنين 15 آذار 2021- يسرّ صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا أن يعلن عن إنجازاته لعام 2020. وقد شهد هذا العام صعوبات وتحديات كثيرة غير مسبوقة بسبب جائحة فيروس كورونا والتي أدّت إلى تفاقم الظروف المعيشية والصحية الصعبة التي يعيشها الشعب السوري. ولكن وعلى الرغم من هذه التحديات، فقد تمكن صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا من مواصلة عمل وأنشطة تسليم المشاريع وتدخّلات برنامج إعادة الاستقرار، الأمر الذي يعكس مدى التزام الصندوق وصموده لتحقيق أهدافه وغاياته لمصلحة الشعب السوري.

 

وفي عام 2020، استفاد ما يقارب 1,36 مليون سوري من مشاريع و تدخّلات الصندوق الممولة لغايات استعادة الخدمات الأساسية في مختلف القطاعات والتي شملت الأمن الغذائي والزراعة والصحة والكهرباء وإعادة تأهيل المنازل وإزالة النفايات الصلبة والأنقاض.

 

هذا، وقد تلقى الصندوق ما مجموعه 28 مليون يورو كمساهمات إضافية من الدول المانحة التي تشمل الدنمارك واليابان وجمهورية ألمانيا الاتحادية، الأمر الذي ساهم في تعزيز دعم الدول المانحة لإنجازات الصندوق على أرض الواقع. وقد بلغ إجمالي هذه المساهمات 274,66 مليون يورو حتى تاريخ 31 كانون أول 2020.

 

وبالإضافة إلى ذلك، فقد وافق الصندوق على تنفيذ 18 تدخّل ومشروع بميزانية إجمالية تبلغ 46,3 مليون يورو، الأمر الذي ساهم  بزيادة إجمالي الأموال المخصصة للمشاريع إلى 157,9 مليون يورو، والتي منها قد تم تخصيص 67,4 مليون يورو لتدخلات برنامج إعادة الاستقرار.  وقد ركزت المشاريع والتدخلات التي ينفذها الصندوق على قطاعات المياه والكهرباء وتقديم خدمات الصرف الصحي والأمن الغذائي والزراعة والصحة بالإضافة إلى توفير برامج التدريب المهني وتقديم التسهيلات التمويلية.

 

واستجابة منه لمواجهة فيروس كورونا، قام صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا بتنفيذ عدد من الأنشطة الصحية لدعم قطاع الصحة بميزانية إجمالية قدرها 8 ملايين يورو والذي سيستفيد منهم حوالي 550 ألف شخص. وقد تضمنت هذه الأنشطة توزيع الأدوية ومعدات الوقاية الشخصية واللوازم الطبية  على المرافق الصحية بالإضافة إلى توزيع حزم طبية لواجهة فيروس كورونا، وإعادة تأهيل ودعم عدد من المرافق الصحية في شمال حلب. وعلاوة على ذلك، قام الصندوق أيضًا بتمويل إعادة تأهيل المستشفيات ومراكز العزل الصحي المتخصصة في علاج فيروس كورونا، كما عمل على توفير المعدّات والأدوية ومعدّات الوقاية الشخصية واللوازم الطبية لها، والتي تضمنت ما مجموعه 100 سرير في الرقة ودير الزور.

 

وفي تعليق له على إنجازات الصندوق على مدار العام الماضي، قال المدير العام للصندوق المهندس هاني خبّاز، "على الرغم من التحديات والصعوبات التي ظهرت في عام 2020، إلّا أن صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا كان قادرًا على التكيّف  ومواجهة الصعوبات. نحن فخورون بأننا تمكنّا من تخفيف معاناة 1,36 مليون سوريّ في عام 2020. وبينما نمضي قدمًا، فإننا مصممون على مواصلة تحقيق نتائج كبيرة بناءً على الدروس المستفادة من عام 2020."

 

لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، يرجى زيارة:

http://www.srtfund.org

 

يمكن لوسائل الإعلام التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني:

communications@srtfund.org

 


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق