أكثر من ٢٧،٠٠٠ سوري استفاد من مشروع "إعادة تأهيل البنية التحتية للمياه والصرف الصحي والنظافة العامة" في عام ٢٠٢٠

عمان- الخميس ٢٥ شباط، ٢٠٢١- يلتزم صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا بتحسين فرص وصول الشعب السوري إلى المياه النظيفة والصالحة للشرب. وتماشيًا مع هذا الالتزام، يواصل الصندوق بتنفيذ الأنشطة والمشاريع التي تركز على تحسين الوصول إلى مصادر مياه آمنة وموثوقة للاستخدام الشخصي والمهني على حد سواء. وفي عام ٢٠٢٠ المنصرم، استفاد ٢٧،٠٠٨ سوري من المشاريع والتدخلات التي نفذها الصندوق  في قطاع المياه والصرف الصحي والنظافة العامة. وعلاوة على ذلك، وافق الصندوق على ثلاثة مشاريع وتدخلات جديدة تركز على استعادة قطاع خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة العامة، بالإضافة إلى عدد من الأنشطة الأخرى التي سيتم تنفيذها ضمن إطار تدخلات في قطاعي الزراعة والصحة. ويبلغ إجمالي الأموال المخصصة لهذه الأنشطة الجديدة حوالي ٧.٨ مليون يورو.

 

وفي شمال سوريا تستمر جهود ملء الفراغ في تدخلات برنامج "إعادة الاستقرار" التابع للصندوق والذي يغطي مجموعة من القطاعات مثل المياه والصرف الصحي والنظافة العامة في إحداث تأثير قوي في المجتمعات المستهدفة. وفي إطار التدخل الصحي الذي ينفذه الصندوق في الرقة، ساعد توفير خزانات المياه ووحدات التنقية المستفيدين في الحصول على مياه الشرب النظيفة والقضاء على الأسباب المباشرة لمختلف الأمراض المنقولة عبر المياه والمنتشرة في المنطقة. وانتهت الجهة المنفذة من تركيب خزانات المياه ووحدات تنقية المياه في ٢،٠٠٠ منزل في أربعة مجتمعات، واستفاد منها ١٥،١١٣ مستفيدًا في عام ٢٠٢٠ المنصرم، كما استفاد أيضًا حوالي ١٢،٠٠٠ شخص من حملات التوعية بالنظافة العامة.

 

في غضون ذلك، استكمل تدخل "الدعم الزراعي للمزارعين" في دير الزور إعادة تأهيل إحدى قنوات المياه الرئيسية وإعادة تدفق المياه إلى القناة. علاوة على ذلك، تعمل الجهة المنفذة ضمن إطار هذا التدخل حاليًا على إصلاح محطات ضخ المياه وصيانة شبكة توزيع المياه في عدد من المجتمعات الزراعية لتحسين الري الزراعي. ومن المتوقع أن يستفيد من هذا التدخل أكثر من ٣٢،٠٠٠ مزارع يزرعون حوالي ٢٢٠٠ هكتار من الأراضي الزراعية.

 

وأخيرًا، في شمال شرق سوريا، وضمن جهود الصندوق لتحقيق الاستقرار، استكمل  تدخل "إعادة تأهيل محطة ضخّ مياه في محافظة دير الزور" أعماله على إعادة  تأهيل محطة ضخّ مياه رئيسية. وشملت أنشطة هذا التدخل الأعمال المدنية والميكانيكية والكهربائية لإعادة تأهيل محطة الضخّ المستهدفة. ويهدف هذا التدخل لتأمين السكان والمزارعين بإمكانية الوصول إلى مصدر مياه موثوق وآمن وتوفير مياه الري للمزارعين. وتخضع مضخة المياه التي أعيد تأهيلها حاليًا للتشغيل التجريبي، وعندما تعمل بكامل طاقتها، ستوفر مياه الشرب النظيفة مباشرة لحوالي ٥٣،٥٠٠ مستفيد، بمن فيهم النازحون  داخليًا.

 

بالإضافة إلى العمل المؤثر الذي يتم إنجازه في شمال شرق سوريا، يواصل صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا دعم أنشطة ومشاريع المياه والصرف الصحي والنظافة العامة في شمال حلب. تلقى مشروع "دعم استعادة إنتاج الثروة الحيوانية" ١٥ خزان ماء لضمان استمرار توفر كميات كافية من المياه لقطعان الماشية في المناطق التي يصعب الوصول إليها. وفي نهاية عام ٢٠٢٠ المنصرم، وافق الصندوق على مشروع جديد "إعادة تأهيل البنية التحتية للمياه والصرف الصحي في منطقة شمال حلب" والذي يركز على إعادة تأهيل شبكات إمدادات المياه وتوسيعها من أجل تحسين الوصول إلى مياه الشرب لما  يزيد عن ٧٥،٠٠٠ من سكان المناطق المستهدفة في شمال حلب.

 

فيما يتعلق بمشاركة الصندوق في قطاع المياه والصرف الصحي والنظافة العامة قال مدير عام الصندوق، المهندس هاني خباز، "إن المياه هي واحدة من أهم الموارد في العالم، إن لم تكن أهمها. ويلتزم صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا بتعزيز قطاع المياه والصرف الصحي والنظافة العامة لتزويد الشعب السوري بإمكانية الوصول إلى مصادر نظيفة وآمنة وموثوقة للمياه والصرف الصحي."

 

لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، تفضل بزيارة:

http://www.srtfund.org

 

وبإمكان وسائل الإعلام الاتصال بنا على العنوان التالي:

communications@srtfund.org

 


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق