اليابان تساهم بمبلغ إضافي قدره ٨,٢ مليون يورو لتدخلات برنامج "إعادة الاستقرار" التابع للصندوق

عمان- الثلاثاء، ٢٣ شباط ٢٠٢١- يسرّ صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا أن يعلن عن تلقيه مساهمة إضافية من إحدى أكبر الدول المانحة، اليابان، بقيمة إجمالية تبلغ ٨,٢ مليون يورو. هذه هي المساهمة الخامسة لليابان، ليصل بذلك إجمالي تمويلها للصندوق إلى حوالي ٤١,٣ مليون يورو. و يساهم هذا التمويل الجديد بزيادة إجمالي الأموال المخصصة لمشاريع صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا لتصل إلى ٢٨٣ مليون يورو.

 

وسيتم تخصيص المساهمة الإضافية المقدمة من اليابان لجهود ملء الفراغ في تدخلات برنامج "إعادة الاستقرار" المتنامي التابع للصندوق في شمال شرق سوريا والذي يغطي مجموعة من القطاعات مثل الزراعة والأمن الغذائي والصحة والنفايات الصلبة وإزالة الأنقاض والكهرباء وسبل العيش وإعادة تأهيل المنازل والتدريب المهني وتقديم التسهيلات التمويلية. ونتيجة لهذا التبرع السخيّ، بلغ إجمالي الميزانية المخصصة لجهود ملء الفراغ الآن ٩٣,٩ مليون يورو. وحتى تاريخ اليوم، قام صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا بتمويل ٢٥ تدخلًا لتحقيق الاستقرار في شمال شرق سوريا، وتمت الموافقة على ١٣ منها في عام ٢٠٢٠.

 

وفي ضوء المساهمة الإضافية التي تلقاها صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا من اليابان، قال المدير العام للصندوق المهندس هاني خباز، "إن برنامج إعادة الاستقرار التابع لصندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا ينمو بسرعة بفضل التزام ودعم أعضاء الصندوق. ونحن ممتنون لليابان وجميع الدول المانحة الأخرى على دعمهم المستمر الذي يخفف من معاناة الشعب السوري."

 

لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، تفضل بزيارة:

http://www.srtfund.org

 

وبإمكان وسائل الإعلام الاتصال بنا على العنوان التالي:

communications@srtfund.org

 

 


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق