صندوق الائتمان يعمل على تحسين الأمن الغذائي لأكثر من ٢٨٠،٠٠٠ سوري بمعدل شهري في عام ٢٠٢٠

عمان- الخميس، ١٨ شباط ٢٠٢١-حققت جهود الصندوق نجاحاً في تحسين وضع الأمن الغذائي في سوريا في العام   2020 المنصرم، حيث أسفرت الجهود التي يبذلها الصندوق لتأمين الأمن الغذائي عن حصول ما يقارب ٢٨٠،٥٤٢ مستفيدًا على الخبز  بمعدل شهري خلال العام ٢٠٢٠. وتأتي هذه الأرقام  نتيجة لدعم الصندوق  لمطاحن القمح التي أنتجت ما يكفي من الدقيق لتوزيعه على ١٧٥ مخبزًا في جميع أنحاء محافظة حلب. كما تم  طحن ما يقارب ٢٠،٠٠٠ طن من القمح وإرسال أكثر من ١٦،٩٠٠ طن من الدقيق إلى ٨٣ مخبزًا محليًا في العام الماضي 2020.

 

وفي إطار المرحلة الأولى من مشروع الأمن الغذائي متعدد المراحل، أنتجت إحدى مطاحن الدقيق المدعومة من الصندوق  ما يقارب ١١،٠٠٠ طن متري من القمح، الأمر الذي ساهم بتوزيع ٨،٨٦٠ طن متري من الدقيق على أكثر من ٧٣ مخبزًا فريدًا. واستخدمت المخابز الثلاثة التي تم إنشاؤها في إطار هذا المشروع المدخلات التي قدمها صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا لإنتاج أكثر من ٦,٥ مليون ربطة خبز خلال عام ٢٠٢٠، مما نتج عنه حصول ما يقارب ٣٦،٠٠٠ أسرة على الخبز يوميًا. تم توزيع الخبز الذي تم شراؤه بواسطة شاحنات توزيع الخبز التي وفرها صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا مما سهل وصول المستفيدين إلى الغذاء الأساسي.

 

وفي نفس الوقت، استمرت المرحلتان الثانية والثالثة من هذا المشروع أيضًا في إحداث تأثير كبير في المجتمعات المستهدفة. قدمت المرحلة الثانية ما يقارب ٤٧٠،٠٠٠ كيس خيش لـ ٧،١٤٦ مزارعًا هذا العام، وأرسلت ما يقارب ٢٧،٠٠٠ طن متري من الدقيق إلى المخابز. كما قام صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا بتسليم ١٥،٠٠٠ طن متري من القمح في المرحلة الثالثة من المشروع، وأنتج أكثر من ١٤،٣٠٠ طن متري من الدقيق تم توزيعه على العديد من المخابز.

 

 وأخيرًا، وبعد أربع سنوات تقريبًا، استكمل الصندوق أكبر مشروع له في تاريخ الصندوق واتمه بنجاح. حيث أنشأ مشروع الأمن الغذائي هذا مصنعين لطحن الحبوب، وورّد مطحنتين متنقلتين للدقيق، وسلّم ٢٠،٠٠٠ طن متري من القمح الليّن. بالإضافة إلى ذلك، ساهم الصندوق بتوفير أكياس الخيش، وتكاليف التشغيل لمطاحن الدقيق، والتدريب التقني على المعدات الموردة. أسفرت هذه الجهود عن حصول ٤٠٤،٠٠٠ سوري على الخبز شهريًا، أي زيادة بنسبة ١٨٨٪ من المستفيدين المستهدفين من المشروع.

 

بالإضافة إلى ذلك، تمكن صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا من تحقيق أهداف هذا المشروع المهم بتكلفة أقل من  الميزانية المحددة.  تم استخدام الأموال الفائضة لتأمين ١،٥٩٦ خيمة و٢٩،٩٦٥ بطانية و٣١،٠٠٢ حصة غذائية و١٢،٧٤٩ حزمة من مستلزمات النظافة وأربع حزم من الأدوية التي استفاد منها٥٠،٠٠٠ نازح داخلي.

 

لقيت الجهود المثمرة التي بذلها صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا لتعزيز الأمن الغذائي مزيدًا من الثناء والتقدير من المدير العام للصندوق المهندس هاني خباز الذي قال "إن تحسين الأمن الغذائي هو أحد الأهداف الرئيسية لصندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا. إن العمل الذي استطاع الصندوق أن ينجزه هذا العام يؤكد أن جهود الصندوق لتحسين الوضع العام للأمن الغذائي في سوريا يسير على الطريق الصحيح. ويلتزم صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا بتعزيز هذا القطاع

وسيواصل السعي لتحقيق النجاح للشعب السوري."

 

للمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، تفضل بزيارة:

http://www.srtfund.org

 

وبإمكان وسائل الإعلام الاتصال بنا على العنوان التالي:

communications@srtfund.org

 

 


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق