الدنمارك تقدم مساهمة جديدة قدرها 3.35 مليون يورو لدعم تدخلات الاستجابة لجائحة كورونا في شمال شرق سوريا

عمان - الأربعاء، 24 حزيران 2020 - أعلن صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا اليوم عن تلقي مساهمة إضافية من مملكة الدنمارك بقيمة 25 مليون كرونة دنماركية، حوالي (3،35 مليون يورو) وذلك لدعم جهود إعادة الاستقرار في شمال شرق سوريا، وتحديداً لتعزيز جهود الاستجابة لانتشار فيروس كورونا المستجد في محافظتي الرقة ودير الزور.

 

 وهذه المساهمة الثانية التي تقدمها مملكة الدنمارك للصندوق منذ بداية هذا العام ليصل إجمالي مساهمات الدنمارك للصندوق إلى 16،86 مليون يورو.


وفي تصريح له حول هذه المساهمة، قال وزير خارجية الدنمارك، سعادة السيد جيبه كوفود: "إن الدنمارك ملتزمة بدعم الجهود الرامية للمساعدة في تخفيف معاناة الشعب السوري. وسوف تخصص مساهمتنا الأخيرة لدعم للمدنيين في شمال شرق سوريا الذين يعيشون ظروف صعبة او يقبعون في ظل حالات نزوح قاسية".

 

وأعرب مدير عام الصندوق، المهندس هاني خباز عن امتنانه لتجدد ثقة الدنمارك بالصندوق، قائلاً: "إن الدعم المستمر للدنمارك يُحدث فرقًا كبيرًا في حياة الكثيرين من السوريين الذين هم الآن يواجهون مخاطر جائحة كورونا من ناحية، وتداعيات التباطؤ الاقتصادي والسياسي المستمر من ناحية أخرى".


وبهذه المساهمة، بلغ إجمالي المساهمات التي تلقاها الصندوق من 12 دولة مانحة 255،66 مليون يورو، منها 59،55 مليون يورو تم تخصيصها لدعم برامج إعادة الاستقرارالتابعة للصندوق في المناطق المحررة من داعش. والجدير بالذكر أن الدول المانحة الأخرى للصندوق هي: ألمانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والسويد، وفنلندا، واليابان، ودولة الكويت، وفرنسا، والمملكة المتحدة، وإيطاليا، وهولندا، والأردن وتركيا كدول أعضاء مضيفة للصندوق.

 

لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، تفضل بزيارة:

http://www.srtfund.org

 

وبإمكان وسائل الإعلام الاتصال بنا على العنوان التالي:

communications@srtfund.org

 

 

 


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق