صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا يصدر تقريره السنوي وانجازات ٢٠١٨

عمان - الخميس ، 28 شباط 2019 - أصدر صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا تقريره السنوي  لعام ٢٠١٨، والذي تم عرضه على أعضاء لجنة إدارة الصندوق اليوم، متضمناً تقدم ملفت وإنجازات كبيرة على ارض الواقع.

 

وبين التقرير قيام الصندوق بإتمام أربعة مشاريع في قطاعات المياه، والنفايات الصلبة، والصحة، والأمن الغذائي وإغلاقها بنجاح خلال العام الماضي، ليصل بذلك إجمالي عدد مشاريع الصندوق المغلقة بنجاح إلى 18 منذ تأسيسه قبل خمس سنوات. وقد ساهمت هذه المشاريع بخدمة ما يقارب ثمانية ملايين مستفيد حتى الآن، شاهدة بذلك على قدرة صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا بالقيام بدوه في التخفيف من معاناة الشعب السوري.

 

علاوة على ذلك، تضمن التقرير السنوي الإعلان خلال العام ٢٠١٨ عن الموافقة على خمسة مشاريع جديدة، بمبلغ إجمالي قدره 32 مليون يورو.

 

وقد شهد العام ٢٠١٨ إطلاق مشاريع إعادة الاستقرار في المناطق المحررة من داعش، والذي نما نمواً لافتاً خلال العام إلى أربعة مشاريع تخدم 14 مجتمعاً في محافظة الرقة بميزانية إجمالية قدرها 17.4 مليون يورو. وتهدف تدخلات "برنامج تحقيق الاستقرار" إلى دعم قطاعات مختلفة مثل: مثل الزراعة والأمن الغذائي وسبل العيش من خلال توفير المساعدات الحيوية للمستفيدين الذين يعيشون في المناطق المحررة من داعش. وأعرب أحد المزارعين المستفيدين من مشروع الدعم الزراعي، عن ارتياحه وتقديره للصندوق قائلاً:" من الممكن لأولادنا الآن أن يستقروا ويزرعوا أراضيهم بدلاً من البحث عن سبل العيش في بلدان مجاورة".


ويشير التقرير الى استمرار دعم و ثقة الدول الأعضاء بصندوق الائتمان والذي تجلى على شكل مساهمات إضافية تم تقديمها لموارد الصندوق من قبل خمسة من الدول المانحة بما مجموعه 38 مليون يورو.والدول المانحة هي: الولايات المتحدة الأمريكية ، الإمارات العربية المتحدة ، الدنمارك ، المملكة المتحدة واليابان.  حيث تم تخصيص 28 مليون يورو ل"برنامج تحقيق الاستقرار" وهو جزء من برنامج (ملء الفراغ) الذي كان قد أظهر تقدمًا كبيراً على أرض الواقع.و بهذا الرفد،  تترفع قيمة إجمالي المساهمات المقدمة للصندوق إلى 221.4 مليون يورو.


تعليقاً على نتائج التقرير، أعرب م. هاني خباز، المدير العام لصندوق الإئتمان لإعادة إعمار سوريا عن فخره بالأثر الإيجابي لمشاريع الصندوق على المستفيدين. وأعرب عن "امتنانه الصادق لدعم وثقة الدول الأعضاء المستمر للصندوق"، وقال: "إن صندوق الإئتمان سيعمل بلا كلل ليبني على هذه الإنجازات لتعزيز التقدم الكبير المحرز على مدى السنوات الخمس الماضية ، والذي سيساهم في التخفيف من معاناة الشعب السوري ".
وشكر المدير العام فريق عمل الصندوق، وخص بالشكر فريق التنسيق الميداني والجهات المنفذة على التزامهم وتفانيهم.

 

لمزيد من المعلومات حول صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا، يرجى زيارة:

http://www.srtfund.org

 

يمكن توسائل الإعلام أن تتواصل مع:
communications@srtfund.org

 

 

 


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق