ألمانيا تقدم مساهمة إضافية قدرها 15 مليون يورو إلى موارد صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا

غازي عنتاب ـ الثلاثاء 09 شباط، 2016 ـ أعلنت وحدة إدارة صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا اليوم أن ألمانيا قدمت مساهمة إضافية تبلغ 15 مليون يورو إلى موارد الصندوق. وقد أكدت ألمانيا هذه المساهمة في رسالة بعثت بها الوزارة الإتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية إلى رئاسة مجلس إدارة الصندوق مؤخراً.

 

وتعليقا على هذا القرار قال وزير خارجية ألمانيا، معالي السيد فرانك فالتر شتاينماير في بيان له: "نحن ندعم المجالس المحلية في المدن والقرى التي تسيطر عليها المعارضة السورية حيث انهارت البنى التحتية لمؤسسات الدولة". وأضاف أن هذا الدعم كان من وراءه "الحفاظ على الخدمات الأساسية، أحياناً بمساعدة المنظمات الإنسانية الدولية، لإصلاح المستشفيات وتوفير المياه." لهذا السبب قال مؤكداً: "إننا وجدنا في صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا الآلية الهامة ـ ليس بما يتعلق بمسائل الحرب والسلام بل ـ لبدء عملية إعادة الإعمار الآن وبحذر أينما كان ذلك ممكناً". وأكد الوزير أن ألمانيا قد ساهمت سابقاً بتمويل الصندوق وطالب الآخرين لفعل الشيء ذاته. واختتم قائلاً: "اليوم، أستطيع أن أقول أننا نساهم بمبلغ 15 مليون يورو إضافية".

 

ورحب المدير العام للصندوق، المهندس هاني خباز بهذه المساهمة الإضافية الأكبر من قبل مانحي الصندوق معرباً عن "امتنانه لسخاء ألمانيا في دعمها لجهود الصندوق من أجل التخفيف من معاناة السوريين داخل سوريا." وقال أيضاً: "المساهمة الإضافية من قبل ألمانيا هي دليل آخر على الثقة التي يوليها مجتمع المانحين في فاعلية صندوق الائتمان لإعادة إعمال سوريا ومنجزاته على مدى العامين الماضيين." وأضاف المهندس خباز: "إن المساهمات الإضافية من قبل المانحين ضرورية جداً لمساعدة الصندوق على مواجهة التحديات المتنامية الناجمة عن الصراع الذي يزداد تعقيداً وتدميراً". كما أكد المدير العام على أهمية "صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا يعمل لتعزيز صمود المدنيين السوريين المتبقين في مناطق سيطرة المعارضة المعتدلة."

 

وتعد ألمانيا الدولة السابعة، بعد الولايات المتحدة وهولندا والسويد والمملكة المتحدة وفنلندا والدنمارك في تأكيدها على زيادة مساهمتها في الصندوق. وكانت الولايات المتحدة قد ساهمت بمبلغ 15 مليون دولار (حوالي 13.6 مليون يورو)، في حين قدمت هولندا 2 مليون يورو، والسويد 1.7 مليون يورو، والمملكة المتحدة 6.27 مليون يورو، وفنلندا 3 مليون يورو، والدنمارك 25.8 مليون كرونة (حوالي 3.46 مليون يورو). وقد رفعت هذه المساهمات الإضافية إجمالي موارد الصندوق إلى 135.27 مليون يورو.

 

وكانت ألمانيا قد ساهمت سابقاً بمبلغ 18.68 مليون يورو في الموارد الأولية للصندوق، والتي بلغ مجموعها بتاريخ 31 كانون الأول , 2014 نحو 90.2 مليون يورو. كما قدمت حوالي 0.7 مليون يورو لتمويل تأسيس هيكلية الصندوق في بداياته. وإلى جانب الجهات السبع المانحة للصندوق والتي أعلنت بالفعل عن مساهماتها الإضافية خلال الأشهر القليلة الماضية (أي الولايات المتحدة وهولندا والسويد والمملكة المتحدة وفنلندا والدنمارك وألمانيا)، تشمل قائمة البلدان الأخرى المانحة للصندوق والتي لم تعلن بعد عن مساهماتها الإضافية كل من الإمارات العربية المتحدة واليابان والكويت وفرنسا وإيطاليا.

 

 

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة:

http://www.srtfund.org

 

وبإمكان وسائل الإعلام الاتصال بنا على العنوان التالي:

communications@srtfund.org

 

 


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق