المياه و الصرف الصحي

في عام 2011 كان بمقدور 85% من سكان سوريا الحصول على مياه الشرب الآمنة ؛ لكن هذا العدد تقلص الى 40% عندما بدأت الأزمة السورية. وقد تزامن ذلك مع انخفاض في جودة المياه و تقلص في توزيعها.   ومع استمرار الصراع تأثر توزيع المياه في المنطقة المختارة لهذا المشروع وفي المناطق المحيطة بها نتيجة لإنقطاع الكهرباء و تدهورحالة المنشآت المستخدمة في...
في عام 2011 كان بمقدور 85% من سكان سوريا الحصول على مياه الشرب الآمنة ؛ لكن هذا العدد تقلّص الى 40% عندما بدأت الأزمة السورية. وقد تزامن ذلك مع انخفاض في جودة المياه و تقلص في توزيعها.   ومع استمرار الصراع تأثر توزيع المياه في المنطقة المختارة لهذا المشروع وفي المناطق المحيطة بها نتيجة لإنقطاع الكهرباء و تدهور حالة المنشآت المستخدمة في...
تعرضت شبكة مياه الشرب في ريف حلب الى انقطاعات نتيجة للعديد من الأسباب ومنها ما يلي:   أولاً:    نزوح المهجرين داخلياً من المدن إلى الريف، مسببين بذلك زيادة في الطلب على المياه في هذه المنطقة   ثانياً:    إنقطاع العديد من البلدات و المدن الصغير عن الشبكة المركزية لمياه الشرب في محافظة حلب   ثالثاً:    سرقة أو تدمير المعدات والآبار ومحطات...


هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق