إستراتيجية البرنامج و إرشاداته

تضع إستراتيجية الصندوق لبرنامج عملياته الخطوط العريضة لنهج يحدد بدقة الإجراءات العملية المتعلقة بالمشاريع إبتداءً من مرحلة تطوير المقترح وحتى إنجاز المشروع.

 

وبذلك يقدم الصندوق دعمه للشعب السوري المتضرر من الصراع من خلال مساعدة المجتمعات المحلية في جهودها الرامية الى إعادة تأهيل الخدمات المحلية الضرورية لتلبية إحتياجاتهم الأساسية. 

 

غير أن عمل الصندوق في بيئة من الصراع المسلح المتقطع يرغمه على أخذ الوضع الأمني المتقلب وحالة عدم الإستقرار الإداري بعين الإعتبار عند تصميم مشاريع  إعادة الإعمار وإقرارها وتنفيذها.

 ويتلقى الصندوق من الجهات المنفذة ونظيراتها السورية مقترحات لمشاريع تهدف إلى إستعادة الخدمات العامة مع التركيز على الخدمات الأساسية.

 

وتجدر الإشارة الى أنه بإمكان أي جهة مؤهلة أن تتقدم بمقترحات مشاريع للصندوق. فبينما تقوم الحكومة المؤقتة بتنسيق الأنشطة في المناطق التي تسيطر عليها قوى المعارضة، الأمر الذي يؤدي على الأرجح الى توليد مبادرات لمشاريع، يمكن لمنظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات المحلية أيضاً أن تكون مؤهلة، إذا استوفت معايير الأهلية المطلوبة، للحصول على الدعم اللازم لمبادرات المشاريع التابعة لها.

 

ويشترط في المشاريع الممولة الإمتثال لمعايير الصندوق من جهة، والإستجابة لديناميكية بيئة الصراع المتغيرة من جهة أخرى.

وفي هذا السياق يلتزم الصندوق بالإرشادات التوجيهية والمبادئ التالية:

  • إصلاح وإعادة تأهيل الخدمات العامة الأساسية
  • تنفيذ المشاريع بالتعاون مع المزودين التقليدين للخدمات الأساسية
  • إلتزام عمليات الشراء والإصلاح والصيانة بالمقاييس المحلية
  • إخضاع المشتريات للمعايير الواردة في دليل مشتريات صندوق الإئتمان لإعادة إعمار سوريا
  • تعزيز التعاون بين المجالس المحلية لتبادل المعرفة وأفضل الممارسات وتطوير القدرات
  • المراقبة المنتظمة وإعداد التقارير للصندوق والمانحين والرأي العام
  • المراقبة الميدانية لضمان المساءلة حول كيفية إستخدام موارد الصندوق

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie .. المزيد

موافق